جريدة نبأ نيوز

محمد العربي بلقايد “التناسب يحدد حجم التعامل”.

تعجز الكلمات عن الوصف، والتعبير، كيف لا وهي موجهة إلى شكر ملهم يطوّع الصعاب ويواجه المستحيل لتحقيق طموحات أبناء مدينته وإسعادهم، فآلاف التغريدات إجتمعت في شكره
إنه:
محمد العربي بلقايد …رئيس المجلس الجماعي بمراكش و النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية, الإنسان السياسي الذي حقق معادلة:
“لا يمكن أن ننجح إذا كنا غير قادرين على جمع الناس حولنا. أنا لا أؤمن بالتجارب الفردية ولهذا السبب أحب دائما النقاش لإقناع الآخرين”.

يصف البعض من سكان المدينة الحمراء مدينة سبعة رجال أن عمدتها محمد العربي بلقايد،
بالرجل الهادئ الذي يبتسم دائما ولا يغضب، و يقول آخرون إنه قادر على الغضب والانتقاد ، فيما يشير البعض الآخر بأنه لا يتقبل أن يعانده أو يعارضه أحد.
وقد أثبت عمدة مراكش السيد محمد العربي بلقايد بصمته في كل من
الطاقة, النقل و المواصلات, الشباب, المياه ، الخوصصة, الإقتصاد, التواصل, القطاعات الإجتماعية, والثقافة, القطاعات الإنتاجية،الرياضة, التبادل التجاري،
ومن بين المشاريع الأساسية التي أثبتها على أرض الواقع
محاربة شركة تسيير مواقف السيارات المعروفة ب “الصابو” هيكلة السكن ،إكتفاء توفير النقل للطلاب، إضافة إلى تحسين خدمة المواصلات العامة ومكافحة التلوث من خلال توفير وسائل نقل تعتمد على الطاقة النظيفة…إسراع النموذج مراكش الحاضرة .

إشرافه على وضع برنامج عمل الجماعة في الآجال المحددة وبأقل التكاليف و الذي كان متميزا في أهدافه و في إجراءاته بشهادة الجميع،سواء تعلق الأمر بمشاريع الحاضرة المتجددة أو المشاريع التي عرفتها المدينة بمناسبة قمة المناخ …
وقد اجتمع المجتمع المدني المراكشي في التغريدة التي قامت بها نبأنيوز أنه فخور بمحمد العربي بلقايد عمدة مراكش وبعمله وما حققه لغاية اليوم .