جريدة نبأ نيوز

مدينة السعيدية تغرق في الأزبال و الجماعة في عطلة

البكاي غواني مراسل جريدة نبأ نيوز الدولية
مايزال انتشار النفايات والأوساخ ديكورا يميز شوارع وأزقة السعيدية بسبب انتشارها ، نتيجة غياب الحاويات المخصصة لحملها
المتجول في أحياء الجوهرة الزرقاء يقف على حجم المعاناة التي يتخبط فيها هؤلاء السكان، نتيجة الروائح الكريهة المنبعثة هنا وهناك بسبب تعفن قمامات الأوساخ وتبعثرها نتيجة مكوثها لأيام دون أن تتدخل شركة التدبير المفوض أزون والتي تتطلب من المجلس الجماعي والسلطة المحلية إيلاء أهمية خاصة لهذا المشكل الذي يتفاقم من يوم إلى آخر، إذ أصبحت بعض المناطق عبارة عن نقط سوداء وتشهد تراكم أكوام من الأزبال، والتي أصبحت تشكل خطرا على البيئة وصحة المواطنين مشيرة بأن ارتفاع درجات الحرارة في هذه الأيام زاد من حدة الروائح المنبعثة من النفايات ناهيك عن الحشرات الضارة وغياب مراقبة المجلس الجماعي لعمله اليومي إلى درجة أن هذه الأكوام من الأزبال أصبحت تثير انتباه العابرين لمدينة السعيدية وهو الأمر الذي يدعو للإستغراب ويطرح عدة أسئلة.

وفي هذا الشأن عبّر المواطنين عن استيائهم الشديد، جراء استمرار وتفاقم الوضع في ظل انعدام المراقبة والمتابعة من طرف المجلس البلدي المسؤول عن النظافة والتنظيم بالمدينة، كما طالبوا عامل صاحب الجلالة على إقليم بركان السيد محمد علي حبوها بالتدخل لوضع حد لهذه المشاكل، التي تؤثر سلبيا على المنظر العام للمدينة، في ظل لا مبالاة المسؤولين المحليين .