على إثر تتويج التلميذة المغربية مريم أمجون بلقب الدورة الثالثة من مسابقة تحدي القراءة العربي2018 التي استضافتها إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة وعودتها اليوم إلى المغرب، خصص لها استقبال رسمي بالمقر المركزي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ترأسه الوزير سعيد أمزازي.

فخلال الكلمة التي ألقتها مريم أمجون، أبانت هذه الأخيرة عن فصاحة قل نظيرها، وذلك أثناء حديثها للصحافة والحاضرين في هذا الحفل الرسي، الذي توج بمنحها بعض الجوائز التي هي عبارة عن كتاب ورقي وكتاب إلكتروني.


من جهته، أبان الوزير سعيد أمزازي عن مستوى رديئ في اللغة العربية، أثناء إشادته بالإنجاز الذي حققته مريم، إذ ارتكب العديد من الأخطاء النحوية وكذلك في طريقته نطقه لمجموعة من الكلمات باللغة العربية، فاضطر إلى مزج الفصحى بالدارجة لتفادي الإحراج ،كما هو معتاد له في مداخلاته الفارغة وخرجاته باللقاءات الرسمية وهروبه المعتاد من تلبية ومتابعة مايحدث بالمؤسسات التعليمية الخاصة من تدني في التعليم والمستوى الرديء الذي وصل له التعليم الخصوصي دون مراقب ولا حسيب .