جريدة نبأ نيوز

كلنا مغاربة.

كن يمينيا أو يساريا أو إسلامويا أو قومجيا أو ليبيراليا أو أشتراكيا أو شيوعيا أو تقدميا أو وسطيا…. هذاك شغلك ولا يعني المواطن في شيء ولن يوفر له الارتياح والراحة.
المواطن يحتاج إلى من يوفر له مقومات الحياة الكريمة التي تصون كرامته وتوفر له تعليما جيدا وخدمات صحية تليق به وبيئة اجتماعية تحسسه بالامن والآمان والطمانينة وبيئة اقتصادية عادلة تصان فيها حقوق جميع المتدخلين والفاعلين على اساس نصوص قانونية تسري على الجميع.
المواطن يحتاج الى شغل وعمل وإلى من يحرره من مظاهر البؤس والجهل والأمية والتخلف والثقافة السلبية.
المواطن يحتاج الى بنية تحتية قوية وبنية تحتية اجتماعية عالية الجودة.
المواطن يحتاج الى تعليم يتيح له تحقيق ذاته ويسمح له بتعليم أبنائه دون الاحساس بالضيق والشدة.
المواطن يحتاج الى العدالة الشاملة.
المواطن يحتاج الى من يشحد هممه ويقوي عزيمته ويساعده على تحقيق ابتكاراته وابداعاته.
والمواطن هو الفلاح، هو الطالب، هو الطفل ، هو العجوز، هو الموظف ، هو الشرطي، هو الجندي، هو المقاول وهو كل من يحمل الجنسية المغربية ا.
أما الألوان المشار إليها أعلاه في مقدمة هذا المنشور، لا تعني المواطن في شيء، لأنها كلها عبارة عن أصول تجارية لعملة واحدة.
اذا كان لديك مشروع مجتمعي مرحبا، وإذا كنت تريد إخضاع المواطن بطريقة أو أخرى تحت شاشيتك، فاحتفظ بشاشيتك لنفسك ربما قد تنفعك في حماية نفسك من حرارة الصيف.
إذا كان لديك مشروع مجتمعي مرحبا بك، أما إذا كنت تريد إزالة خصمك او منافسك لتحل انت محله، فأنتما معا غير مرغوب فيكما.
لوننا ( notre couleur ) هو الوطن ورمزنا هو المواطن، وغايتنا هو تحصين كرامة المواطن وأهدافنا الاستراتيجية هي رفع العلم المغربي في كل المنتديات والمحافل.
في الأساس نحن كلنا مغاربة وبشر.
محمد أسامة الفتاوي.