قال جلالة الملك محمد السادس في خطاب المسيرة الخضراء اليوم 6 نونبر، “يشهد الله أنني دعوت الجزائر الى فتح الحدود بين البلدين، كما أؤكد أن المغرب منفتح على كل الاقتراحات التي تطرحها الجزائر من أجل تجاوز حالة الجمود.

واضاف جلالة الملك، “يمكن أن نشكل إطارا عمليا للتعاون في مختلف القضايا الإجتماعية خاصة في ما يتعلق بفرص الاستثمار بين مختلف الدول المغاربية.

وأردف جلالة الملك، “إننا في المغرب لن نذخر أي جهد للتعاون مع جيراننا في الجزائر”.

و قال جلالة الملك محمد السادس في خطابه اليوم الثلاثاء بمناسبة الذكرى الثالثة و الاربعين للمسيرة الخضراء ، أن المرجعيات و المبادئ الثابتة التي تؤسس عمل المغرب في قضية الصحراء مازالت قائمة.

و دعا جلالة الملك في خطابه ، ان الرجوع للاتحاد الافريقي ليس فقط للدفاع عن الصحراء بل كذلك لانتماء المغرب للعمق الافريقي، مؤكدا أن المملكة لن تقبل بأي شراكة تمس الوحدة الترابية.