أثار التعديل الوزاري الأخير في تونس جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي، خاصة بعد ترشيح رجل الأعمال اليهودي رونيه الطرابلسي وزيرا للسياحة.
ورغم أن التعديل شمل حوالي 13 حقيبة إلا أن تعيين الطرابلسي حاز على نصيب الأسد من تعليقات رواد موقع فيسبوك، إذ انقسموا بين مؤيد يرى في القرار تجسيدا للتعايش السلمي في تونس وبين رافض يصفه بالخطيرة.