باشر أحمد أخشيشن، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة بالنيابة، مهامه الاولية مباشرة بعد تعيينه من طرف المكتب السياسي والفيدرالي، حيث التقى بعبد اللطيف وهبي يومه الأحد 6 يناير .

وبحسب مصادر مقربة، فإن اخشيشن استطاع أن يقنع كلا من عبد اللطيف وهبي وفاطمة الزهراء المنصوري، للعودة إلى لمكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة.

وكشف وهبي عن لقائه بأخشيشن الذي اتفق معه على تجاوز الأزمة وذلك بعدما اتصلت به فاطمة الزهراء المنصوري مؤكدين على الرجوع إلى المكتب السياسي حسبما أكده موقع كود.

وأضاف المصدر نقلا عن وهبي أن جميع أعضاء الحزب المعارضين سيلتقون في أفق المؤتمر المقبل. نافيا عن وجود صفقة سياسية بينه وبين تيار بنشماش، ومشيرا في نفس الوقت أنه تلقى عرضا لشغل منصب أمين المال إلا أنه رفض، مؤكدا على رغبته في البقاء عضوا للمكتب السياسي.