“البكاي غواني “مراسل صحفي جريدة نبأ نيوز الدولية.
تعيش مدينة السعيدية هذه الأيام واقعا لم يألفوه من قبل حيث باتت أسراب الناموس الناقل للعدوى تنال من الساكنة.
“الناموس دار فينا حالة” هي العبارات التي يتداولها سكان مدينة السعيدية منذ عدة أيام، بسبب الانتشار الكبير للناموس وهو المشكل الذي يقلق الساكنة في غياب أي تحرك جاد للسلطات المحلية من أجل محاربة الناموس الذي انتشر بكثرة عبر مختلف أحياء المدينة
فمتى تتحرك مصالح البلدية ؟
وأين المنتخبين من معاناة الساكنة ومايعني ذلك من تكاثر مخيف للحشرات الضارة ؟؟