جريدة نبأ نيوز

إطلاق إسمي الضحيتين بإمليل *لويزا ومارين* على فعاليات الدورة الرابعة لليوم العالمي للجبل

عرفت الوقفة التضامنية لفعاليات مجتمعية وسياحية تنديدا بمقتل السائحتين الأجنبيتين بإمليل (إقليم الحوز ) يومه السبت 22 دجنبر 2018 حضورا وفدا على الخصوص ، والي جهة مراكش آسفي السيد كريم قسي لحلو ، وعامل إقليم الحوز السيد عمر التويمي ، ورئيس مجلس الجهة السيد أحمد اخشيشن ، ورئيس المجلس الجماعي لمراكش السيد محمد العربي بلقايد، والمدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة السيد عادل الفقير ، ومنتخبين محليين وشخصيات مدنية وعسكرية.

و خلال هذه الوقفة التضامنية قررت الفعاليات المنظمة لها إطلاق إسمي الضحيتين لويزا ومارين على فعاليات الدورة الرابعة لليوم العالمي للجبل ، التي اعتبر خلالها الجميع أن الجبل سيظل مكانا للحياة وليس للموت ، وخيارا إستراتيجيا للعمل على تنمية هذه المناطق الجبلية.

من جهة أخرى، عبرت المواطنة البريطانية أليس ، المقيمة بمنطقة إمليل منذ سنوات ، والتي شاركت في هذه الوقفة، في تصريح لنبأنيوز ، عن حزنها العميق لما حدث بهذه المنطقة التي كانت دائما تحس فيها بالأمان والأمن، والتي يتحلى سكانها بحسن الضيافة والكرم.

وقالت “إن من أقدموا على هذا الفعل الشنيع في بلد يتمتع بالأمن ، لا علاقة لهم بالدين الإسلامي المتسامح”، داعية في نفس الوقت ، جميع السياح القادمين إلى هذه المنطقة إلى أن يصاحبوا معهم مرشدا سياحيا في جولاتهم لتفادي أي طارئ.