تشهد بعض شوارع مدينة مراكش مشاهد صادمة ومؤلمة تعكس قساوة الحياة و ضعف المجتمع المدني و اجهزة الدولة التي يفترض فيها محاربة الفقر والشاشة.

وبحسب ما عاينته الجريدة، فإن مجموعة من الشوارع ومن ابرزها شارع محمد البقال بالقرب من مقهى ديامون فير، تشهد تواجد مشردين بعضهم قاصرين و الاخرون بالغين ينامون ليلا في حالة تخدير في الارصفة في مشهد قاسي يستحق وقفة لانقاذ ما يمكن انقاذه.
٩

ويطالب مهتمون بالالتفاتة الى هذه الشريحة المهمشة التي تعاني امام انظار الجميع دون تدخل من اجل انقاذهم.