خرجت صباح اليوم الخميس 8 موفمبر 2018، مجموعة من المسيرات الاحتجاجية، نفذها تلميذات وتلاميذ مؤسسات تعليمية بمدينة مراكش، احتجاجا على اعتماد التوقيت الصيفي من طرف الحكومة.

ورفع تلاميذ المؤسسات التعليمية ،”حسان بن ثابت”، “عودة السعدية”، “محمد الخامس”، “الفارابي”، “الرحالي الفاروقي”، وغيرها من المؤسسات، خلال مسيرات سلمية، باتجاه ولاية جهة مراكش-آسفي، والأكاديمية الجهوية للتربية والتعليم بمراكش، شعارات منددة بالتوقيت الذي اعتمدته حكومة “العثماني” الذي يضر بصحة التلاميذ وأوليائهم، وبهدد سلامتهم الجسمية والصحية، قائلين: “أولادكم قريتوهوم.. وأولاد الشعب كلختومهوم..”، “هذا عيب هذا عار … التلميذ في خطر”، “ماندخلوش لقِسْمنا.. حتى ترجع ساعتنا..”.

وكذبت الأعداد الغفيرة للتلاميذ المحتجين، ادعاء وزير التربية ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش، الذي ادعوا بأن مؤسستين تعليميتين فقط هما من قامتا بالاحتجاج، وأن جهات معبئة دفعتهم لذلك، حيث لازالت المسيرات الاحتجاجية تجوب شوارع مدينة مراكش، وسط استنفار أمني، وقدر عدد التلاميذ المحتجين بالقرب من الأكاديمية بما يزيد عن ألف تلميذ وتلميذة، حسب مصدر أمني.