في خضمّ توالي الاحتجاجات التلاميذية في مختلف مناطق المغرب ضد إضافة ساعة إلى التوقيت على مدار العام، قرر كل من التنسيق الثلاثي للجمعيات المهنية (الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب والجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب والجمعية الوطنية للحراس العامّين والنظار ورؤساء الأشغال ومديري الدراسة) تنظيم وقفات احتجاجية وطنية أمام مقرات المديريات الإقليمية لوزارة التربية الوطنية يوم الخميس 15 نونبر الجاري على الساعة الحادية عشرة (11) صباحا. وجاء قرار تنفيذ هذه الوقفات كخطوة تصعيدية بعد أن أعلنت الجمعيات الثلاث، في وقت سابق، مقاطعتها جميع اللقاءات والاجتماعات والأنشطة التي تدعو إليها الوزارة ومصالحها الخارجية، كرد على غياب حوار حقيقي مع وزارة التربية الوطنية.
وفي هذا السياق، وجّه التنسيق الثلاثي للجمعيات المهنية مراسلة إلى كل من وزير الداخلية ووزير التربية الوطنية لإخبارهما بالوقفات الاحتجاجية التي يعتزمون الانخراط فيها.

يشار إلى أن التنسيق الثلاثي كان قد أكد، في بلاغ سابق، أن المدراء سيكتفون باستقبال لجن تتبع الدخول المدرسي والتعامل معها في حدود ما يسمح به القانون، والرد على المكالمات الهاتفية الواردة من مكاتب المديرية، دون إعطاء المعلومات الإدارية، ومطالبة المعنيين بالأمر بموافاة المؤسسات بالمراسلة كتابة وأخذ الرد من عين المكان.