ذاكَ يــومٌ قـد هــوينا …. قد رقصنا وانْتشينا

قد رمينا الخوف جنبا….. في حرامٍ ما خشينا

بعد يــومٍ من غــرامٍ …… في عناقٍ قد مشينا

هل ترى ما دار فينا… كيف ترضى محضُ صدفة

يا حبيبي كيفَ أبقى ….. أينَ قلبــي ما مصيري

أيْنَ أحلامي وحبِّي ….كيف أرضى في مسيري

كيفَ أمضي بَعْدُ وحدي … لا رفيقاً في سريري

كلُّ شيْءٍ صــارَ مــرَّا …. أم حياتي محضُ صدفة

يالَ حظِّي في حيـــاتي … أرتضي حقَــاً مماتي

لا أريدُ العيش كرهاً … في غموضٍ أو سباتي

قد كرهتُ اليومَ روحي… في صراعٍ محوَ ذاتي

كيف تبقى في سكوتٍ …هل تراني محضُ صدفة

أنت تبقى في حياتي …… لا خيـــالاً بـل حقيقــة
أنت تبقى في مجونٍ ……. باحثاً غيري عشيقـهْ
كيف صار العشقُ ذنباً ….. في طريقي لا طريقه
ســائلاً حتَّى كيــاني …. هل تراني محْضُ صدْفة
محمد أسامة الفتاوي.