تم يومه الثلاثاء 12 مارس 2019، بالرباط توقيع اتفاقية تعاون أكاديمي لإحداث ماستر مشترك في تدبير الخدمات الصحية بين المدرسة الوطنية للصحة العمومية ومعهد (إمليون بيزنس سكول أفريك) الذي يعد أحد أعرق المدارس الكبرى بالعالم.

وتهدف هذه الاتفاقية، التي وقعها مدير المدرسة الوطنية للصحة العمومية عبد المنعم بلعالية والمدير العام لمعهد (إمليون بيزنس سكول أفريك) توحيد الشتيوي، وذلك بحضور الكاتب العام لوزارة الصحة هشام نجمي، إلى رسم معالم مساهمات كل من المؤسستين لتطوير التعليم والبحث والخبرة في مجال التدبير الصحي.

كما يتمثل الطموح في فتح تكوين مشترك وتطوير مشاريع بحثية تروم الاستجابة لرهانات تطوير القطاع الصحي في المغرب وإفريقيا.

وحسب بلعالية فإن هذه الشراكة ستمكن من الاستجابة لطموحات المدرسة الوطنية للصحة العمومية فيما يتعلق بتعزيز ريادتها، ووضع برامج تكوين دولية من أجل تعزيز مجال التدبير الصحي وإجراء البحوث العلمية التي تروم تحليل النظام الصحي.

وقال المسؤول، في تصريح ل” نبأنيوز “، إن “المدرسة ترغب في الاستجابة لرهانات تحديث التدبير وتحسين الكفاءات، والتي تم إدراجها كأولويات في مخطط الصحة 2025″، مذكرا بأن توقيع الاتفاقية يتماشى مع المخطط الاستراتيجي للمدرسة وكذا مع أهداف “المخطط الصحي 2025”.

من جهته، أبرز الشتيوي أن هدف معهده يتمثل في العمل مع الفاعلين المحليين وبلورة مضامين تستجيب لرهانات مغرب الغد وللتحولات الكبيرة التي يشهدها القطاع الصحي، وخاصة الذكاء الاصطناعي.

أما الكاتب العام لوزارة الصحة فقد أبرز، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن توقيع الاتفاقية يأتي لتجسيد مقاربة الانفتاح التي تنخرط فيها المدرسة الوطنية للصحة العمومية للانفتاح على التجارب الأخرى في مجال بيداغوجية العلوم الصحية من أجل مواكبة أفضل لتكوين المسيرين المستقبليين في هذا المجال.

وأشار إلى أن هدف هذه الشراكة لا يقتصر على تقاسم معرفة المدرسة الوطنية للصحة العمومية مع المؤسسات الأخرى، ولكن أيضا في إدراج دورات تكوينية جديدة، وخاصة برسم ماستر التدبير وتسويق والنهوض بالصحة بشكل عام.