أفاد المكتب للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، أمس الأحد، بأن المغرب مرشح لاستضافة أشغال الجمع العام لقطب الطاقة لغرب إفريقيا “واب” برسم سنة 2019، بعد أن قدم ملفه على هامش أشغال الدورة 13 للجمع العام التي عقده القطب.

وأشار المكتب، في بلاغ له، أن تنظيم هذا الحدث بالمغرب سيشكل فرصة سانحة لتقاسم التجارب الناجحة للمملكة مع مختلف دول مجموعة “سيداو” خاصة في مجال كهربة العالم القروي وتطوير المشاريع الكبرى المعلقة بالطاقات المتجددة، وكذا الخبرات الكفيلة بتخطي الاكراهات المرتبطة باندماجهم في مجال الطاقة المختلطة.

وأضاف البلاغ ذاته، أن هذا الملتقى الإفريقي سيسمح بالوقوف على أهم المنجزات التي حققها المغرب في ميدان الطاقات المتجددة وخاصة منها مركز الطاقة الشمسية بورزازات ومحطة الرابط البيني مع اسبانيا ومحطة الطاقة الريحية.