غ.البكاي مراسل جريدة نبأ نيوز الدولية.
إن إستعمال سيارات الجماعة خارج أوقات العمل يعتبر خرقا سافرا للقانون في أشياء شخصية يطرح أكثر من علامة استفهام؟؟؟
خاصة أنه ينسف كل مذكرات وزارة الداخلية في هذا الشأن وتحميل المسؤولية للأجهزة المعنية من أجل تفعيل مراقبة الممتلكات العمومية وتطبيق القانون على كل استعمال غير قانوني لسيارات الدولة في حالة تسخيرها لأغراض شخصية .
ويلاحظ المهتمون والمتتبعون للشأن المحلي بالسعيدية، تزايد استعمال سيارات الجماعة في قضاء أغراض لا علاقة لها بمصالح المواطنين عند عطلة نهاية الأسبوع، حيث تكون المرافق العمومية ومؤسسات الدولة مؤصدة وكذلك خارج أوقات العمل .
كما ذكرت الهيآت المهتمة بالشٱن المحلي أنها تتابع بقلق كبير الاستعمال المفرط لسيارات الجماعة الترابية لقضاء مآرب شخصية، أمام أعين السلطة المحلية، وهو ما اعتبروه استغلالا غير قانوني لممتلكات عمومية تم اقتناءها للمنفعة العامة.