أفادت مصادر مطلعة نبأنيوز، أن ابتدائية مراكش أصدرت حكمها في قضية المسؤول القضائي الذي ضبطه زوج مع فتاة ادعى انها زوجته، وذلك بالقرب من المركز التجاري مرجان منذ ما يزيد عن شهر.

وحسب مصادرنا، فإن ابتدائية مراكش أصدرت عقوبة حبسية في حق الزوج، وذلك لكون اتهامه لزوجته والمسؤول القضائي لا يمت للواقع بأية صلة، حيث أن الأمر لا يتعلق بزوجته وإنما بشقيقتها غير المتزوجة، والتي كانت تتكلم مع المسؤول لكونه زوج صديقتها، ووجودها معه بالقرب من المركز التجاري مرجان، لا علاقة له بمشاكل الزوج وزوجته.

وأشارت مصادرنا، إلى ان الزوجة لم تكن بمكان الواقعة حين بدأ الزوج بالصراخ على أساس انه ضبطها رفقة المسؤول داخل سيارته، في حين أن الأمر لا يتعلق إلا بالشقيقة، وهو ما ثبته محضر رجال الأمن الذين تدخلوا لحظة انهيال الزوج على شقيقة زوجته بالضرب.
في حين تم تبرئة المسؤول القضائي من جميع التهم المنسوبة إليه مع رد الاعتبار .

وتجدر الاشارة، الى ان الزوج والذي هو موضوع مذكرة بحث وطنية لسبب الموضوع أعلاه، دخل في مشاكل عدة مع زوجته منذ مدة، والتي لم يتخذ فيها القضاء كلمة فصل لحدود كتابة هاته الأسطر.