مسرحية في منتهى البذاءة و الهبوط الفكري و الثقافي يدير حلقاتها رئيس الحكومة ووزير التربية والتعليم، رغم ضيق النفس وقسوة الحياة لدى أغلبية الأسر المغربية ورتابة الزمن لازال أمزاري ووزارته يتهكمون على المواطن المغربي وبالخصوص التلميذ الممدرس
حيث ،
أصدرت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية بلاغا صحفيا، وذلك بخصوص اعتماد التوقيت المدرسي الجديد بعد استئناف الدراسة، يوم الأربعاء 7 نونبر 2018.

وجاء في بلاغ الوزارة : ” على إثر قرار الحكومة القاضي باعتماد توقيت جديد (غرينيتش+ ساعة)، تنهي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، إلى علم أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ والأطر التربوية والإدارية وعموم الرأي العام الوطني، أن المؤسسات التعليمية ستواصل ، بعد استئناف الدراسة، يوم الأربعاء 7 نونبر 2018، العمل بالتوقيت العادي (انطلاقا من الساعة 8 صباحا) ، على أن يتم اعتماد التوقيت المدرسي الجديد الذي سبق للوزارة أن أعلنت عن صيغه في بلاغ سابق، ابتداء من يوم الاثنين 12 نونبر 2018 (انطلاقا من الساعة 9 صباحا).
وتهيب الوزارة بأمهات وآباء وأوليات التلميذات والتلاميذ الراغبين في الحصول على توضيحات بخصوص التوقيت المدرسي الجديد الاتصال بالمؤسسات التعليمية أو المديريات الإقليمية، كما يمكنهم الاطلاع على تفاصيل التوقيت الجديد عبر البوابة الرسمية “.